عن السيد عمران الياسري

رئيس تحرير شبكة الوحدة الاسلامية

إحياء ثلاثة ليالي متواصلة لمجلس عزاء ذكرى شهادة أمير المؤمنين (ع) بمدينة كريستيان ستاد جنوب السويد

إعداد وتصوير  / عمران الياسري

البرنامج الذي إعد له مسبقاً في رحاب شهر رمضان المبارك وتزامناً مع ذكرى شهادة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام .

أحيت جمعية الامام الهادي عليه السلام  بمدينة كريستيان ستاد ثلاثة ليالي متواصلة  19-20-21 من شهر رمضان المبارك لعام 1439هـ مجلسا عزائيا ولائيا والليلة الاخيرة التي وافقت يوم الثلاثاء 5/6/2018 مجلس وبرنامج خاص للنساء ايظاً .

الخطيب والضيف القادم من العتبة الحسينية في كربلاء المقدسة ومدير إذاعة القران الكريم فيها السيد علاء الحسني اعتاد قبل بداية المجلس ان يتطرق ويشرح بعض المسائل الفقهية الخاصة بالمغتربين .

وفي الليلة الثانية حل الشيخ الاردني مروان خليفات مؤلف كتاب (وركبت السفينة ) الذي تخرج من جامعة اليرموك وحصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة الإسلامية سنة 1995م وفي كلمة له خص بها القسم الاعلامي المرافق لسماحة السيد علاء الحسني تحدث عن الدور الكبير لشخصية الامام علي عليه السلام وقال عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنه قال لعلي: أنت منّي وأنا منك.

التفاصيل والصور اضغط هنا

الحروب والنزاعات من أختصاص الشرق الأوسط

الحروب والنزاعات من أختصاص الشرق الأوسط

كما أن من سمات عصرنا هو التخصص, سواء على المستوى العلمي أوالمهني. يبدو كذلك قد أنسحب الأمر الى الحروب أيضآ . هذا التخصص أصبح من نصيب الشرق الأوسط, والسبب هو توفر جميع المؤهلات والأستعدادات فيه والتي من أهمها وجود قاده قد فقدوا عقولهم وأدمنوا على الحكم , وشعوب  مستعدون للأنتحار, كما أن هناك أموال طائله بيد من يحكم في خدمة أشعال الحروب وأدامة أستمرارها, بالأضافه والذي لا يقل خطوره عن ما ذكرنا الا وهو أن لهذه المنطقه تاريخ مليء بالمفخخات

أكمل قراءة المقالة

تماهي الأنتماء الديني والثقافي لأبناء الجاليه في الأخر البعيد

تماهي الأنتماء الديني والثقافي لأبناء الجاليه في الأخر

البعيد

يعيش أبناء الجاليه العراقيه في بلدان المهجر في حيره من أمرهم. أنه صراع الهويه , وتصراع القيم , وأختلاف الثقافات , وتباين العادات والتقاليد. أنه بالحقيقه أشتباك فكري , وصراع نفسي يعيشه شباب في مقتبل العمر , وحدهم من يعاني , وليس هناك من يد تمتد أليهم , وتعينهم على ما حل بهم من واقع وجدوا أنفسهم في خضمه , وليس لهم يد في صنعه, والأدهى من ذلك

 

أكمل قراءة المقالة

أبعدوا الأعداء والخونه

أبعدوا الأعداء والخونه

نحن على أعتاب أستحقاق أنتخابي جديد , وهذا الأستحقاق يفرض علينا جمله من الأمور الواجب مراعاتها, من هذه الأمور هو الأختيار الصحيح والمسؤول للنائب الذي سيدخل البرلمان الجديد . هذا النائب هو من سوف يساهم برسم البناء الأقتصادي والسياسي والأجتماعي للبلد .فالأختيار السليم له هو الخطوه الأولى بعمليه طويله من البناء لكل ما ذكرنا ,

أكمل قراءة المقالة

لكي يكون لنا وطن

 

 

لكي يكون لنا وطن
أن تولد في بلد ما, هو قدر, لأن المولود لم يخطط أو يقرر وطنه حين ولادته, كما أن هذه الرقعه من الأرض التي تسمى وطن والتي حددتها أتفاقات ومعاهدات دول كبرى تحوي ضمن أطارها الحدودي أطر وأنساق ثقافيه ودينيه متعدده, فأذا كان ما يحدد الوطن الواحد النسق الديني والثقافي الواحد فيعني هذا لا يمكن الأبقاء على وطن واحد على ظهر هذا الكوكب لأن لا يمكن الحصول على نسق واحد سواء دينيآ أو أثنيآ أو ثقافيآ معآ والسبب يكمن في طبيعة الأنسان الذي يحمل في تكوينه التفرد والخصوصيه ,كما أن هذه الدول ضمت ضمن حدودها الكثير من الأقليات والطوائف والقوميات المختلفه

أكمل قراءة المقالة

ذوات فجرت واقعنا

ذوات فجرت واقعنا

وكما أن الأحزاب تشخصنت وتلونت بلون رؤساءها حتى أصبحت نسخه طبق الأصل لمن يقوها, كذلك هو الأمر سيان فيما يحدث للدوائر والمؤسسات الحكوميه , حيث هيمن عليها رؤساء دوائر متضخمي الذوات جاعلين منها ملك عضوض لهم ولعوائلهم ولمريديهم . هذ اللون من الذوات  ينسحب كذلك لمن يسيطر على منظمات غير حكوميه ومنها على سبيل المثال المؤسسات الدينيه والمدنيه والتي منها على سبيل المثال لا الحصر المساجد والجمعيات الأسلاميه سواء في الداخل او الخارج حيث جيرت لمن يديرها او يدعي الخدمه بها , حتى انها تحولت من مؤسسات عامه الى مؤسسات خاصه تتلون بلون وطعم من يدعي أدارتها.

أكمل قراءة المقالة