تبرع

أعزائي المؤمنين تجدون ورقة مواقيت الصلاة في الصفحة المخصصة لأوقات الصلاة

Cpk66939

الأكراد الفائزون الوحيدون في الأزمه العراقيه

الأكراد الفائزون الوحيدون في الأزمه العراقيه

بقلم الصحفي السويدي: وولف كانك هانسون

ترجمة أياد الزهيري

أنه شئ صعب أن تجد فائز عندما تعود الدماء متدفقه في العراق. الأكراد هم  الوحيدون فائزون. الحلم عن دوله خاصه بهم , يشعر للأول مره أنه ليس بالأمر الغير واقعي. بينما باقي العراق يظهر كساحة حرب فوضويه وفي دوامه أكثر من أي وقت مضى. توصف المناطق الكرديه كمعجزه من السلام , والأستقرار وفي حالة رخاء أقتصادي.

البيشمركه الكرديه تتدخل وتحافظ على النظام لكي يتمكن اللاجئون يتمكنوا من العوده. الأكراد يحصدوا هذه النجاحات كما هم فعلوا خلال تقدم المتشددين الأسلاميين في ساحة المعركه الأسبوع الأخير لكن التطورات أثبتت نجاحات أكثر وأيقظت لدى الأكراد الحلم عن أنشاء دوله مشتركه كرديه عندما الجيش العراقي أنسحب  أحتل الأكراد وبسرعه مدينة كركوك مع مصادر النفط المهمه  فيها. كركوك كانت ولمده طويله موضع نزاع بين الكرد والحكومه المركزيه. الأكراد يسعون أن تكون المدينه من ضمن مناطقهم لكن الحكومه المركزيه لا تريد تفقد وارداتها من النفط.

عمليه أرهابيه:

الأكراد الآن حصلوا على جوهرة التاج عند الأضطراب العام الذي حصل عند أندفاع داعش والتي طالما بحثوا عنها , على الأقل في الوقت الحالي. في الوقت الحالي لا توجد قوه عسكريه أن تعيد كركوك منهم والشعب الكردي شاكرآ لهم لأجل أنهم يعيشون بعيدآ عن الفوضى التي تحصل في بقية أجزاء البلاد.

في الواقع العملي أن مناطق الشعب الكردي في شمال العراق هي دوله ذات أستقلال حتى أذا هم رسميآ تابعين للعراق. الأكراد أستثمروا العشر سنوات الأخيره في بناء مؤسساتهم , بينما العمليات الأرهابيه مستمره والحروب تجتاح بقية البلاد, وهذا ما جعل الأجزاء الكرديه هادئه نسبيآ.

التطورات تزيد من أمكانية أن الكرد في المستقبل يستطيعوا أن يحصلوا على حكومه خاصه بهم. هجوم الأسلاميين المسلحه الكثيفه تتشبه بتمرد سني عام . حيث أنصار صدام السابقين يلعبون دور مهم في هذا التمرد, الأقليه السنيه غير قانعين بطريقة رئيس الوزراء نوري المالكي أن يقود البلد, هو مسلم شيعي ويرفض أن يوزع السلطه على باقي المجموعات كما الدستور يشرح ذلك. لهذا الديمقراطيه في أزمه حقيقيه. هذا كما الجيش الأمريكي حذر عندما دخل العراق 2003 – أن البلد سوف يتشظى الى ثلاث دول وهذا ممكن أن يكون حقيقه.

الأكراد منتشرون:

جنوب العراق يحكم من قبل المسلمون الشيعه. كما شمال العراق ( يقصد به الكاتب الموصل وصلاح الدين) يحكم من قبل السنه وكردستان مستقله, لكن تطور الأحداث تذهب أكثر من ذلك. الحرب الأهليه في سوريا لقد أعطت للأقليه الكرديه أمكانية المسك بعدة مناطق. الأكراد منتشرون في عدة دول بالأضافه الى العراق وسوريا حتى تركيا وأيران.

الحلم أن ينشأ وا كردستان في كل هذه الدول. الشئ الذي كان بعيد المنال.

عملية مصالحه تجري الآن في تركيا بين الأكراد وحكومة أردوغان بالأضافه الى أزدهار التجاره بين كردستان العراق وتركيا عن طريق بناء أنبوب نفط جديد يستطيع الأكراد بيع نفطهم مباشر وبدون أن يمروا عبر طريق الحكومه في بغداد, حتى أذا تركيا في الوقت الراهن غير مستعده أن تسلم شئ من مناطقها للكرد , هناك أمكانيه لحكم ذاتي.

في الواقع فقط أيران تكون في مسار تصادمي ضد الأكراد. المرء يستطيع أن يرى هذا الذي يحدث الآن كأنتقام للأعمال القذره التي تعرض لها الأكراد خلال حكم صدام حسين حينذاك . كل القرى أبيدت في هجومات السلاح الكيمياوي في حلبجه كما قي بقية الأمثله المعروفه. مئات من الكرد قتلوا.

جريدة أفتون أبلادت السويديه تموز 2014

 

التعليقات مغلقة.

Facebook

الشهيد البطل الشيخ النمر هيهات منا الذلة

99137305142357946

قناة الفرات الفضائية موكب خدام الحسين ع

موكب خدام الحسين(ع) كريستيان ستاد